مركز إحياء التراث ينظم حلقة دراسية بعنوان ‏( الحياة الاجتماعية للمسلمين في الصين )

نظم مركزنا مركز إحياء التراث العلمي العربي / جامعة بغداد حلقة دراسية بعنوان ‏( الحياة الاجتماعية للمسلمين في الصين ) يوم الاحد الموافق 1/9/2019 في ‏تمام ‏العاشرة ‏صباحاً ‏وبحضور عدد من ‏التدريسيين ‏والباحثين ‏وعلى ‏قاعة ‏الأستاذة ‏نبيلة عبد المنعم ‏في مركزنا‏ .
‏ألقت م.د. لقاء شاكر خطار التدريسية في مركزنا قسم توثيق بغداد ‏الحلقة ‏الدراسية ‏متحدثة عن وجود المسلمين في الصين يعود الى أكثر الف عام حسب أكثر المصادر التأريخية التي أشارت الى أهم العوامل التي نشرت الاسلام في الصين وكان أهمها العامل التجاري والقوافل التجارية التي كانت تنقل البضائع عبر طريق الحرير الى جزيرة العربية وتتألف الاقلية المسلمة من قيائل الخوي وألايغور والكازاخ ويبلغ عدد سكان خوي حوالي 10 ملايين نسمة يمثلون نصف عدد المسلمين في الصين وفقا لاحصاءات الحكومة لعام 2012. اما عن الحياة الاجتماعية للمسلمين . في الصين فانها تمتاز بوجود الرقابة الصارمة ونوتج من التقيد والتشددعلى تقاليد وممارست شعائر المسلمين بالرغم من أن هذه الحقوق تعتبر مصانة الى حد ما في القانون الصيني ومع ذلك فأن القانون الصيني لم يكفل ويضمن الحرية الكاملة للمسلمين الصينين من حيث ممارسة الشعائر والعبادات ولوجود رقابه شديدة على بناء المعابد ودور العبادة على الالنقيض من ذلك نجد توسع في بناء الكنائس والمعابد البوذية والكونفوشيوسية ، ويحافظ المسلم الصيني على اداء الشعائر الدينية من صلاة وصوم وعبادة والابتعاد عن المحرمات التي ينتهى عنها الدين الاسلامي مما يوضح ذلك ان الاسلام في الصين قاعدة شعبية واسعه . وتخللت الحلقة ‏الدراسية عدة مداخلات ‏ومناقشات ‏من ‏قبل الحاضرين ، وفي الختام شكر ‏رئيس ‏المركز ‏المحاضرة ‏على ‏‏محاضرتها ‏القيمة ‏متمنيا ‏لها دوام ‏الموفقية والنجاح خدمتةً ‏لعراقنا الحبيب

 

 

 

مركز احياء التراث العلمي العربي مركز يعنى بالتراث العربي

Leave A Reply