تدريسيه من مركز الدراسات الدولية تلقي محاضرة في دورة ‏‏ (الاعلام بين التراث والمعاصرة )‏ ‎


القت أ.م.د. ازهار محمد عيلان الغرباوي التدريسية في مركز الدراسات الدولية / جامعة بغداد ‏ محاضرة ‏في دورة ‏‏( الاعلام بين التراث والمعاصرة) التي اقامها مركزنا يوم الثلاثاء الموافق 17/12/2019 في ‏تمام ‏الساعة العاشرة ‏صباحاً ‏وعلى قاعة ‏الأستاذة نبيلة عبد ‏المنعم في مركزنا ، محاضرة بعنوان (الاعلام ‏والخطاب الوطني في العراق ) وبحضور عددٍ من الأساتذة ‏والباحثين ‏والمشتركين ، متحدثة عن الاعلام ‏معرفته بانه مجموعة قنوات الاتصال المستخدمة لنشر الاخبار او الاعلانات الترويجية او البيانات، كما ‏ايضاً الاعلام بانه الوسيلة الاجتماعية الرئيسية للتواصل مع الجماهير وهي الوسيلة الوحيدة للانتشار لكل ‏شيء وفي مختلف نواحي الحياة وعلى سبيل المثال: نأخذ امثلة حية من حياتنا او مجالنا الاكاديمي، مثلا ‏هناك مولف لأستاذ جامعي لا يمكن لهذا المؤلف ان يحقق الانتشار من دون ان يروج له في الاعلام ‏المرئي او المسموع من فضائيات او وسائل التواصل الاعلامي المختلفة من فيسبوك او يوتيوب .. الخ. ‏كذلك البحوث الخاصة بالأساتذة عملية نشرها في مجلات علمية متخصصة داخل وخارج العراق اكيد ‏تكون سبب واضح ومهم في الانتشار و الحديث عن تاريخ الاعلام في العراق هو حديث عن الصحافة ‏العراقية ففي تاريخ 15/6/1869صدرت اول جريدة في العراق هي صحيفة الزوراء، على الرغم من ان ‏ان الباحث العراقي السيد رزوق عيسى صاحب مجلة المؤرخ أشار في مقالته المنشورة بمجلة النجم ‏الموصلية الصادرة عام 1934م بأن أول جريدة ظهرت في بغداد كانت تعرف بأسم (جورنال العراق) وقد ‏انشأها الوالي داود باشا الكرخي عندما تسلم منصب الولاية عام 1816م وكانت هذه الجريدة تطبع في ‏مطبعة حجرية وتعلق نسخ منها على جدران دار الامارة ، والمعروف ان العراق خضع للسيطرة ‏العثمانية منذ زمناً طويلاً بين (1535-1917) . فكانت جريدة الزوراء التي جعلها لسان حال الولاية وكان ‏صدورها كما سبق اعلاه باربع صفحات وباللغتين العربية والتركية وقد استمرت في الصدور مدة تقارب ‏‏(48) عاماً حتى بلغ مجموع ما صدر منها (2607) عدداً حيث صدر العدد الاخير في 11/3/1917م وقد ‏ظلت الجريدة الوحيدة في بغداد حتى صدور الدستور العثماني سنة1908م حيث ظهرت في العراق عدة ‏جرائد باللغة العربية، بعد الزوراء صدرت في الموصل جريدة الموصل في 25/6/1885م ومن ثم في ‏البصرة صدرت جريدة البصرة في 31/12/1889م وهي لسـان حال الحكومة العثمانية كسـابقتها كان ذلك ‏في فترة حكم السلطان عبدالحميد الثاني وترأس تحريرها رفعت لو محمد علي افندي ، وتخللت ‏الدورة ‏مناقشات وتداخلات علمية من ‏قبل ‏الحضور . وفي الختام شكر الحضور المحاضرة ‏على محاضرتها القيمة ‏متمنين لها ‏دوام ‏الموفقية والنجاح ‏..

 

 

 

 

مركز احياء التراث العلمي العربي مركز يعنى بالتراث العربي

Leave A Reply