مركز احياء التراث العلمي العربي ينظم حلقة نقاشية (سمنار ) ‏

‎ ‎نظم مركز إحياء التراث العلمي العربي / جامعة بغداد حلقة دراسية حول مشاركة أ.د. سعدي ابراهيم ‏الدراجي بالمؤتمر الدولي الموسوم ( بغداد في العهد العثماني 1838-1917) والمنعقد في تركيا اسطنبول ‏للمدة 25-28/12/2019 وبرعاية جامعة محمد الفاتح وبرحاب كلية الاداب ‏وعــــــــــنوان البحث ( امثله ‏من الاضرحة والشواهد الكتابية في مقابر بغداد القديمة ) يوم ‏الاربعاء ‏الموافق ‏‏8/1/2019 ‏في ‏تمام ‏العاشرة ‏صباحاً ‏‏‏وبحضور ‏عدد ‏من ‏التدريسيين ‏والباحثين ‏وعلى ‏قاعة ‏الأستاذة ‏نبيلة عبد ‏المنعم ‏في مركزنا‏ .‏
‏ألقى المحاضرة أ.د. سعدي ابراهيم الدراجي التدريسي في مركزنا رئيس قسم العلوم الصرفة‏ ‏متحدثاً ‏عن ‏المقابر المهمة في بغداد بوصفها تمثل ذاكرتها التاريخية لاحتوائها على اضرحه مشاهير اهل الصلاح ‏ورجال العلم والفن والسياسة وغالبا ما تكون المقابر كثيرة لم نعرف عنها اليوم الا اسماءها الواردة في ‏مصادرنا العربية ، وهدف البحث لمشروع كبير يروم الباحث فيه كل ما خلص الينا من آثار في مقابر ‏بغداد القديمة وهي كثيرة لم يبق منها اليوم سوى خمسة مقابر عامة كبيرة واخرى خاصة صغيرة ملحقه ‏بالمساجد والاضرحة وقد سعى الدراجي الى توثيقها بشكل علمي وذلك عن طريق رسمها وتحديد مواقعها ‏في الكرخ والرصافة ودراسة ما فيها من آثار سواء كانت ابنية على شكل اضرحه لكبار العلماء والصوفية ‏ورجال الفكر ام قبور تحمل شواهد كتابية ، وقد اكد ايضاً على دراسة الشواهد الكتابية التي كانت تزين ‏القبور في بغداد قد ضاعت بسبب التقادم والاهمال والحروب او التجديد بمسوغ الحداثة ، وذلك لعدم ادراك ‏اهميتها التاريخية والحضارية بوصفها حلقه من سلسلة الكتابات التذكارية الاسلامية ‏، ‏وفي ‏الختام ‏شكر ‏رئيس ‏المركز ‏المحاضر ‏على ‏‏محاضرته ‏القيمة ‏متمنياً ‏له ‏دوام ‏‏الموفقية ‏والنجاح‎‏ ….

 

 

 

 

 

مركز احياء التراث العلمي العربي مركز يعنى بالتراث العربي

Leave A Reply