كلمة مدير المركز أ.د. الاء نافع جاسم

 

كلمة السيدة مدير  المركز احياء التراث العلمي العربي

أ.د.الاء نافع جاسم

مدير مركز احياء التراث العلمي العربي 2021

في عام 1977 أنشئ المركز وبتاريخ 12/2/1977 م، باشر بأعماله وهو مركز علمي بحثي متخصص بالتراث يهدف الى تحقيق احياء التراث العلمي العربي عبر تحقيق الاثار المخطوطة وانجاز الابحاث والدراسات والاستشارات العلمية في تخصصات العلوم التطبيقية والانسانية بهذه الاسطر القلائل تمثلت الشرارة الاولى والبذرة الاصلية التي تبلورت منها فكرة انشاء المركز الاوهي خدمة التراث الحضاري الاصيل للامة العربية .

وبهذه الرغبة عمل دكتور ياسين خليل عبد الله بوصفه أول رئيس للمركز ومن ورائه تسعه رؤساء آخرون تعاقبوا واحداً من بعد وتفانوا في خدمة ورعاية ذلك الانجاز ( مركز احياء التراث العلمي العربي) وبعد تلك السنوات الطوال والجهود المضنية التي قضاها المركز في خدمة التراث العلمي وتقديم البحوث والدراسات واقامة مختلف الانشطة من المؤتمرات والندوات القطرية والدورات والحلقات …وناهيك عن الجهود التي بذلت في نشر انجازات أساتذة المركز اصبح لمركز احياء التراث تاريخ وذاكرة عريقة – يحق له ان يفخر بهما ولا نغالي اذا ما قلنا ان المركز يمثل عمداً من اعمدة جامعه بغداد ، ومن هنا كبرت اهدافه وتبلورت لصيغ عمل وثوابت اساسية يسير عليها لا يحيد عنها من هذه الاهداف :

اولاً: تحقيق ودراسة ونشر المخطوطات والرسائل العلمية ذات الصلة بالتراث العلمي  والانساني .

ثانياً: الكشف عن مساهمات العرب والمسلمين وما حققوه من ابداع علمي وبيان فضلهم على الانسانية جمعاء.

ثالثاً : التواصل العلمي والبحثي مع نظرائة من مراكز وجامعات عراقية وعربية وعالمية .

رابعاً: الانفتاح على الوزارات كافة واقامة اواصر التعاون الثقافي في التبادل بما يخدم المجتمع.

خامساً: اقامة المؤتمرات الدولية بما يحقق التواصل مع الجهات المهنية بالتراث العلمي العربي الاسلامي ومحاولة تنسيق الجهود وتبادل الخبرات لغرض التكامل العلمي .

وبنظرة فاحصة لتاريخ المركز الذي قارب على الخمسة والاربعين عاماً من العطاء المتواصل  بين نظرتنا الى الماضي ورؤيتنا الى ما هو قادم فاننا بحاجة الى بث الرؤى الجديدة والمستقبلية في سبيل تطوير عمل المركز عن طريق بث هذه الرؤية نحو التراث وربطه كقيمة من قيم التنمية المستدامة وربط التراث بالمعاصرة في مزج وتزاوج لا يضيع من قيمة التراث كقيمة يجب الحفاظ عليها في رؤية عصرية تؤصل عظم ذلك التراث .