مركز احياء التراث ينظم حلقة نقاشية

نظم  قسم توثيق بغداد في مركز إحياء التراث العلمي العربي جامعة بغداد  الحلقة النقاشية  بعنوان ( الانتخابات المبكرة في العراق .. التحديات ، المستلزمات ، المخرجات )  القى المحاضرة الاستاذ  المساعد الدكتور احمد عدنان الميالي استاذ ورئيس فرع الفكر السياسي في كلية العلوم السياسية / جامعة بغداد  يوم الاربعاء 24/2/1021 متحدثاً عن ثلاثة متغيرات تتزامن مع موعد الانتخابات المبكرة في العراق وهي كالآتي: أولاً : التحديات

1- تحدي المشاركة السياسية بعد انتشار جائحة كورونا التي استفحلت مؤخراً وأعادت الكثير في حسابات المواطن العراقي أضافة إلى عدم قناعة الناخبين بالوضع العام وعدم ثقتهم بالسياسة والسياسيين .

2-عدم تشريع قانون المحكمة الاتحادية أو تعديل الأمر التشريعي رقم (30) لسنة 2005.

3- تحدي السلاح المنفلت لدى الجماعات المسلحة وتأثيرها في قناعة الناخب ومشاركة السياسة .

4- لا توجد ضمانات لنزاهة الانتخابات فنياً وتقنباً ولا محددات وكوابح ضد التأثير بإرادة الناخب عبر مواجهة المال السياسي والدعائي .

ثانياً : المستلزمات

إذ استكملت معظم مستلزمات إجراء الانتخابات المبكرة مثل قانون وملاحقة وتغيير جوهري مهم في النظام الانتخابي ، وتشريع قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واختيار مجلس المفوضين من القضاة عن طريق القرعة وتغيير مدراء مكاتب المفوضية بشكل عام مع التوجه نحو البطاقة البايومترية بما يقنن عملية التلاعب والتزوير.

ثالثاً : المخرجات

وفق المؤشرات الواقعية لن تكون مخرجات الانتخابات القادمة في العراق متطابقة مع مسببات تبكيرها وبشكل ينسجم مع مطالب المحتجين نتيجة مقتضيات العملية السياسية المبنية على التوافقات ورغبة الجميع بالمشاركة في السلطة دون وجود معارضة فاعلة ولا اغلبية منسجمة ولا توجد ضمانات أن تكون الانتخابات متحررة من التأثيرات والضغوطات ولا تتوفر مؤشرات لمشاركة واسعة من قبل الناخبين ولهذا ستكون عملية تشكيل الحكومة والرئاسات الاخرى معقدة وصعبة لعدم وجود كتلة كبرى ذات اغلبية واضحة تستطيع ان تسمى الحكومة والنتائج متقاربة مع صعود بعض الشخصيات المستقلة الذي سيعقد مشهد منح الثقة للرئاسات الثلاث وبالتالي سيتم الدوران بذات الحلقات المفرغة المبنية على أساس التوافق الهش والتخادم السياسي .

 

 

 

 

 

 

 

مركز احياء التراث العلمي العربي مركز يعنى بالتراث العربي

Leave A Reply