مشاركة الدكتورة خمائل شاكر الجمالي رئيس قسم توثيق بغداد بالورشة العلمية الالكترونية

 

شاركت الدكتورة خمائل شاكر الجمالي رئيس قسم توثيق بغداد بالورشة العلمية الالكترونية الموسومة ( طرائق التدريس وتطويرها في ضوء الجودة الشاملة ) والتي أقامها مركز التطوير والتعليم المستمر في جامعة بغداد يوم الأربعاء الموافق 24/2/ 2021  وعلى برنامج ( google meet ) بالورقة البحثية ( المستحدثات التقنية بالتعليم في ضوء المهارات الإلكترونية ) متحدثة عن مفهوم المستحدثات االتقنية هي كل ما هو جديد وحديث في مجال توظيف التكنلوجيا في العملية التعليمية من أجهزة وآلات حديثة وأساليب تدريسية بهدف زيادة قدرة المعلم والمتعلم على التعامل مع العملية التعليمية . فالمستحدثات التقنية عبارة عن بنية تعليمية متكاملة تتضمن :

– مكونات فكرية ( استراتيجيات ) مشتقة من الأسس النظرية ونتائج البحوث العلمية في مجالات علوم التعليم والتعلم والمعلومات وعلوم إنسانية وسواها .

– مكونات مادية ( برمجيات وأدوات ) كأجهزة الكمبيوتر والعروض الضوئية والمواد التعليمية .

– مكونات ابتكارية ( عناصر تجديدية ) كأنماط التعليم عن بعد والتعليم المفتوح ، والتعلم المفتوح ، والتعلم المفرد .

مرتكزات توظيف المستحدثات التقنية :

– تشخيص المشكلات التعليمية التي يواجهها القائمون على التعليم و الطلبة ووضع بدائل التغلب عليها بأساليب غير تقليدية .

– يتطلب توظيف المستحدثات أن يكون التوظيف متأنياً وتدريجياً وأن يرتبط بمشكلات تعليمية محددة ، كما تتطلب ذلك التجريب أن يكون التجريب أحد مكونات استراتيجية التجديد والتطوير في هذه المؤسسات كل جديد لا بد أن يجرب قبل أن يعمم .

– وهنا لابد ان يمر التوظيف بثلاث مستويات :

– المصغر : يجب تجريب المستحدث التقني قبل ان يتم تعميمه .

– المختار : يجب أن لا يفتح باب التوظيف للمستحدثات التقنية على مصرعيه ، بل يجب أن يتم اختيار المستحدثات التقنية التي من شأنها أن تسهم التغلب على مشكلات التعليم .

-المنظومي : أن يكون التوظيف مبنياً على المدخل المظومي أو الفكر المستجد في نظرية النظم .

 

 

 

مركز احياء التراث العلمي العربي مركز يعنى بالتراث العربي

Leave A Reply