مركز احياء التراث ينظم ورشة عمل


‏ باشراف مديرة المركز الاستاذ الدكتورة الاء نافع جاسم نظم قسم توثيق بغداد في مركز احياء التراث ‏العلمي العربي / جامعة بغداد وبالتعاون مع وزارة التربية ورشة عمل بعنوان( التربية بين التراث ‏والمعاصرة ) يوم الاثنين الموافق 10/1/2022 وعلى قاعته وبحضور عدد من الاساتذ والباحثين ‏القى المحاضرة المربية الفاضلة الست ( حنان كاظم عبد الصاحب) مديرة مدرسة الحريري ‏الابتدائية المختلطة / الكرخ الأولى متحدثة استلهمت التربية التعليمية الإسلامية واستمدت قواعدها ‏من أصول القرآن الكريم ، والسنة النبوية الشريفة ، وأكدت تربية النشء التربية الصالحة وتزويده ‏بمبادئ الدين الحنيف والقيم الأخلاقية السامية ، ويعدّ الرسول ( صل الله عليه وآله وسلم ) المثل ‏الأعلى للإنسان في أخلاقه وسلوكه وفيما يتحلى به من محاسن الصفات والخصال ويشهد على ‏ذلك قوله تعالى 🙁 لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ ‏وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ) سورة الأحزاب : 21 ؛ فالتربية التعليمية تحول الإنسان من دين إلى أخر ومن ‏ثقافة إلى أخرى ، والمربي يترك بصماته على الجيل شاء أم أبى .‏ ‏ وهدف التربية التعليمية الإسلامية إلى تنشئة الإنسان الذي يعبد الله ويخشاه ، فالله سبحانه ‏وتعالى يقول : (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) الذاريات : 56، وطريقة عبادة الله وخشيته ‏إنما تكون بالعلم ، (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء) فاطر : 29 ، والعلم هو سبيل التقوى ‏الصحيحة إلى معرفة الله عز وجل ، ولذلك حث الإسلام على العلم والسعي في طلبه وفضل أهله ‏على غيرهم درجات ، ويتصل بذلك أيضاً دور الإنسان في تعمير الأرض ، وتسخير ما أودعه ‏الله فيما من ثروات لخدمة حياة الإنسان وتحقيق الخير للإنسان وما يتطلبه ذلك من استعمال ‏للعلوم المختلفة ، وهكذا تصبح العلوم المختلفة من طبيعة ، ورياضية ، وإنسانية ، ونظرية كانت ‏أو تجريبية أو تطبيقية كلها علوماً إسلامية طالما أنها متفقة ومتمشية مع الإطار الإسلامي ‏الصحيح ، وطالما أنها لا تستعمل استعمالاً سيئاً يخرج بها عن غرضها فتنحرف إلى الفساد ‏والشر والعدوان. مبينة أن هناك فرقاً كبيراً بين التعليم قديماً والتعليم الإلكتروني في الوقت الحاضر ‏وماله من آثار سلبية انعكست على مستوى الطالب وايضاً على العملية التربوية كون الجيل الذي ‏تعلم بالتعليم الإلكتروني والذي يعدّ هذا التعليم بالنسبة للواقع التربوي في العراق واقع جديد وسريع ‏جيل ضعيف من حيث المستوى العلمي وايضاً طريقة تعامله مع هذا التعليم ؛ لذلك شكل التعليم ‏الإلكتروني مساوئ على المستوى العلمي لهذه السنوات الثلاث من حيث المستوى التعليمي وايضاً ‏في العملية التربوية التعليمية . وقد تخللت الورشة عدة مداخلات ومناقشات من قبل الباحثين ‏وفي الختام شكرت مديرة المركز المحاضرة متمنيةً لها دوام الموفقية والنجاح خدمة لعراقنا ‏الحبيب …

RashcAuthor posts

مركز احياء التراث العلمي العربي مركز يعنى بالتراث العربي

No comment

اترك تعليقاً